في بعض الأحيان أنظر حولي في أحد المطارات وأتساءل ما إذا كنت قد ضللت طريقي إلى حفل بيجامات. وأخشى ان يكون العمود الذي كتبته قبل أربعة عشر شهراً، بقصد المبالغة، وسميته "طيران العراة"، وقلت فيه ...